Oops!

Oops! Looks like you're trying to visit "AAAID"!

But your browser does not support javascript or javascript is disabled. Enable javascript for your convenience.



المؤتمرات

المؤتمر العربي الثالث للإستثمار الزراعي

نظمت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي في يومي 27 -28 فبراير 2017 بقاعة الصداقة بالخرطوم، المؤتمر العربي الثالث للاستثمار الزراعي تحت شعار غذاؤنا مسؤوليتنا والذي نظم في شكل تظاهرة عربية اقتصادية هدف الى النهوض بالقطاع الزراعي في الدول العربية برعاية كريمة من فخامة المشير عمر حسن البشير  رئيس الجمهورية ومشاركة واسعة شملت عدد من وزراء الزراعة والمالية والاستثمار والزراعة و الري والثروة الحيوانية والصناعة والموارد المائية وممثلين لجامعة الدول العربية إلى جانب المستثمرين ورجال المال والأعمال العرب والأجانب وشركات وصناديق الاستثمار وبرنامج الغذاء العالمي والمراكز العربية والدولية العاملة في مجال البحوث الزراعية واتحاد المصارف العربية والغرف التجارية بهذه الدول وكافة الدوائر ذات الصلة. 

وقد خاطب الجلسة الافتتاحية للمؤتمر فخامة المشير عمر حسن البشير / رئيس الجمهورية مشيدا بدور وجهود الهيئة العربية موضحا ان 60 % من جملة استثمارات الهيئة بالسودان مضيفا ان الهيئة ساهمت في انتاج السكر والزيوت الى جانب ادخال وتوطين تقانات زراعية حديثة بالبلاد واكد على وضع الخطط العملية اللازمة لتحقيق مبادرة الامن الغذائي العربي عبر تطوير البنية التحتية في المناطق الزراعية وإقامة السدود وزيادة انتاج الكهرباء بالإضافة الى اتخاذ جملة من الإجراءات خاصة فيما يتعلق بمنح الأراضي وتذليل كافة العقبات التي تعيق الاستثمار.

من جانبه أكد محمد عبيد المزروعي رئيس الهيئة رئيس مجلس الإدارة في كلمته التي تلاها خلال الجلسة الافتتاحية أن المؤتمر العربي الثالث للاستثمار الزراعي يركز على مبادرة رئيس الجمهورية للاستثمار الزراعي بالسودان لتحقيق الامن الغذائي العربي. وانه يعزز الأمن الغذائي العربي والدور المتعاظم لقضية الأمن الغذائي، مشيرا للمسئولية الملقاة على عاتق البلدان العربية ومواجهة التحديات للحد من اتساع الفجوة الغذائية. وثمن المزروعي رعاية السودان للمؤتمر وخص بالشكر الشركاء الاستراتيجيين على رأسهم مكتب رئيس الجمهورية ووزارات المالية والتخطيط الاقتصادي والزراعة والغابات والاستثمار والصناعة والثروة الحيوانية. 

وتناول المؤتمر بالنقاش عدد خمس جلسات عمل ركزت الأولى منها على مبادرة فخامة رئيس جمهورية السودان المشير عمر البشير للأمن الغذائي حيث تم خلال هذا المحور عرض عن المبادرة والحديث عن تبنّي الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي للمبادرة ودورها في تنفيذها، إضافة إلى المبادرات العربية الأخرى في مجال الأمن الغذائي. أما في المحور الثاني الذي يحمل عنوان "سياسات الاستثمار والتمويل الزراعي في الوطن العربي تم من خلاله بحث تحديات الاستثمارات الزراعية العربية، ومناقشة رؤية المستثمرين للسياسات والاستثمارات الزراعية في الدول العربية. وتناول المحور الثالث الذي ورد بعنوان "الاستثمار في الإنتاج النباتي والحيواني" واقع الاستثمار في الحبوب والأعلاف في الدول العربية، وقصصاً ناجحة في مجال الاستثمار في الحبوب وفي القطاع الحيواني، إضافة إلى واقع الاستثمار في قطاع اللحوم في الدول العربية. فيما ركز المحور الرابع على الاستثمار في التصنيع الزراعي وتناول بالنقاش التصنيع الغذائي في مجال الزيوت والألبان والسكر، والاستثمار في الإنتاج الحيواني وخاصة قطاع الصناعات المساندة، إضافة إلى استعراض القصص الناجحة في الاستثمار في التصنيع الزراعي. أما المحور الأخير فقد ورد بعنوان "الابتكار والتقانات في القطاع الزراعي" وركّز على دور الابتكار في تحقيق الأمن الغذائي، وتحفيز وتمويل البحث والابتكار في المجال الزراعي، ونقل التقانات وتوطينها في الدول العربية، إضافة إلى استعراض تجارب رائدة في مجال التقانة الزراعية. وتجدر الإشارة إلى أن فعاليات المؤتمر شهدت لقاءات بين المستثمرين لبحث الفرص الاستثمارية وتوقيع اتفاقيات الشراكة والتعاون، وقد صاحب المؤتمر معرض للشركات التي تساهم فيها الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي والشركات الأخرى والجهات المعنية بمجالات الاستثمار الزراعي وكذلك الجهات العربية الراغبة بعرض المناخ الاستثماري وفرص الاستثمار الزراعي في بلدانها.

واختتم المؤتمر أعماله وأصدر توصياته التي تلاها سعادة الأستاذ/ محمد بن عبيد المزروعي رئيس و التي أكدت على أهمية تحقيق الأمن الغذائي العربي بالاستفادة من الموارد الزراعية المتوفرة في الدول العربية وإنفاذ مبادرات الزعماء العرب خاصة مبادرة الرئيس عمر البشير للأمن الغذائي. وحثت التوصيات الدول العربية على تهيئة مناخ الاستثمار بتحديث القوانين والتشريعات والسياسات الاقتصادية ومنح الإعفاءات والامتيازات وتبسيط الإجراءات في القطاع الزراعي .ونادت التوصيات بضرورة تطوير البنيات التحتية من طرق وجسور وسدود وشبكات كهرباء وري، وتحديث القوانين المنظمة لملكية الأراضي الزراعية والمشاريع الاستثمارية وجذب القطاع الخاص لتمويل الاستثمارات الزراعية وتوفير البيانات الأساسية عن الفرص الاستثمارية مع زيادة مخصصات القطاع الزراعي في الموازنات السنوية للدول العربية. ودعت التوصيات للاهتمام بالابتكارات والبحث الزراعي ونقل التقانات والتدريب وبناء القدرات مع الإسراع في تأسيس المنطقة التجارية العربية الكبرى لتشكل قاعدة للتبادل التجاري الزراعي العربي وتسهيل انتقال العمالة ورأس المال ومتطلبات الإنتاج بين الدول العربية والعمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية بينها بجانب الاهتمام بصغار ومتوسطي المزارعين وربطهم بالأسواق مع حث شركات ومؤسسات التأمين الزراعي على تأمين المشاريع الزراعية بالإضافة إلى ربط الأمن الغذائي بالأمن المعرفي. 
الجدير بالذكر ان الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي وضمن الأهداف التي سعت لتحقيقها من خلال إقامة المؤتمر توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بينها وبين  جهات عدة، فقد تم توقيع عدد (21) من مذكرات التفاهم  مع كل من وزارة الزراعة والغابات بجمهورية السودان، شركة الاتجاهات المتعددة، جمعية فداسي الحليماب للإنتاج الزراعي والحيواني ، شركة ودبلال للاستثمار والتنمية الريفية، والمركز الدولي للزراعة الملحية، مجموعة السنابل العربية ، شركة دلمون للدواجن .

كما تم اعلان انطلاق عدد (5) مشروعات سيتم تنفيذها خلال هذا العام وهي مشروع الأسماك بموريتانيا ومشروع تأهيل وتشغيل وحدة التدريج والتعبئة والمخازن في شركة المتميزة ومشروع صندوق تونس للاستزراع السمكي ومشروع تخزين وتصدير الخضروات والفواكه بالإضافة الى اطلاق مشروع إنشاء محطة بحثية بموريتانيا  
وفي ختام اعمال المؤتمر نظمت الهيئة عدد من الزيارات الميدانية للوفود المشاركة في المؤتمر بهدف اطلاعهم على نماذج للمشروعات التي تعكس الدور المتعاظم للاستثمار في السودان وذلك بهدف تشجيعهم وقد شملت الزيارات مشروع شركة دال الزراعية حيث وقف الوفد على البيوت المحمية التي تمت زراعتها بأنواع متعددة من الزهور والخضروات المختلفة كما تم الاطلاع على حظائر الابقار والمحلب الالي لدى الشركة، كذلك تمت زيارة المجمع الهندسي و المشتل الرقمي لمجموعة سي تي سي بمدينة الخرطوم بحري الذي يعتبر الأول من نوعه بالسودان و افريقيا ، كذلك تمت زيارة مشروع الأهلي الزراعي الذي يعد نموذج للاستثمار العربي الرائد في جمهورية السودان.